• ×

07:55 مساءً , الأحد 5 يوليو 2020

المرأة نصف المجتمع

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 

بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

موضوع يشغلني ويشغل الكثير غيري

لماذا اغلب الرجال يخجلون من ذكر أسماء أمهاتهم وزوجاتهم وأخواتهم؟؟
لماذا اغلب الرجال يحمر وجهه غضبا ويثور لو ذكرت اسم احد نساءه في حضرت رجال أجانب؟؟
ولماذا الغالب يخاطب زوجته بقوله ...الجماعة
....الأهل أو باسم احد الأبناء مثل يا محمد... يا علي
وإذا تكلم معها بالهاتف خاصة لو كانت هي المتصلة
يتخاطب معها بصيغة الذكورة الجمع وشتبغون ....جايكم...
في الطريق....بتروحون..
يحاول يختصر كلامه وكأنه مقروص أو احد واقف له بالعصاية
هل هذه غيرة ؟؟هل يرى في ذكر قريبته سوا زوجته أو أمه أو أخته ... انتقاص له؟؟

الم يذكر لنا كتاب الله الكريم أسماء بعض من النساء
كاسيا زوجة فرعون وزينب
بل وسميت سورة باسم امرأة وهي سورة مريم
أليس اشرف الخلق وخاتم المرسلين ذكرت لنا أسماء زوجاته
وبناته هل غضب ..هل تسخط؟؟
وهو بالتأكيد اشد غيرة من رجالنا
ومع ذلك لا يتحرج من ذكر اسم زوجته أو ابنته
واكبر دليل قوله المشهور لو أن فاطمة أبنت محمد سرقة لقطعت يدها

وفي الصحيحين أن صفية أتت النبي تزوره وهو معتكف،
وأن رجلين من الأنصار رأياهما فأسرعا
فقال النبي : « على رسلكما إنها صفية بنت حيي »
لماذا لم يقل الأهل والجماعة تكفي للإشارة لماذا ذكر اسمها كامل؟؟
في سيرة الرسول عليه السلام
لم أجد انه استبدل اسم احد زوجاته بكلمة الأهل
إلا في حادثة آلافك حين قال
ما بال رجال يؤذونني في أهلي ويقولون عني غير الحق، وهذه لها ظروفها

انا لا اعمم ولكن البعض
اسأل الله جل وعلا ان يحفظ نساء ورجال المسلمين .. امين

قلم
أريج عبدالله صالح العواد
بواسطة : admin
 0  0  992
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش. الوقت الآن هو 07:55 مساءً الأحد 5 يوليو 2020.