• ×

12:32 مساءً , السبت 24 أكتوبر 2020

سيرة  ذاتية

عبدالعزيز بن ناصر بن عواد العواد رحمة الله.

سيرة ذاتية

 1  0  2322
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

عبدالعزيز بن ناصر بن عواد العواد رحمة الله.


ولـد عــام 1325هـ فـي بـلـدة الـهــلالـيـة، أمـضـى طـفـولـتـه وشـبـابـه فـيـهـا حـيـث

تـعـلـم القراءة والـكـتـابـة عـنـد أحـد الـكـتـاتـيـب، عمل بالسلك العسكري بين مدينة

جدة والمدينة فترة من الزمن وبـعـد زواجــه أنتقل مـع أخــويـه مـحـمـد وإبـراهـيـم إلـى

مـديـنـة بــريـدة وســكــنـوا فـي الـنـاحـيـة الجـنـوبـيـة مـنـهـا الـديـرة قـديـمـاً

بـالـقـرب مـن مـســجـد الـبـابـطـيـن . أشتغل رحـمـه الـلــه فـي التجارة ففتتح دكان

فـيـمـا يــسـمـى فـي ذلـك الـوقـت ( الـسـوق الـداخــلـي ) وبـعـد عـدة سـنـوات إنـتـقـل

مـع أخــويـه مـحـمـد و إبـراهـيـم لـلـسـكـن فـي حــي الـخـبـيـب غــرب مـبـنـى الإمــارة

الـقـديــم (( حــي الـتـعــلـيـم )) حــالـيـاً وبـعـد ســنـوات قـلـيـلـة أصـبـح مــؤذنــاً

لـمـسـجـد الـحـي وهــو مـسـجـد ( أبن بـلـيـهـد ) . وفـي بـدايـة الـثـمـانـيـات أقـامـت

جـمـاعـة تـحـفـيـظ الـقـران الـكـريـم وكـان الـمـشـرف عـلـيـهـا الـشـيـخ عبدالله بن سليمان آل حميد ،

حـلـقـة لـتـدريـس الـقـران فـي هـذا المـسـجـد وكـان مـدرس الـحـلـقـة الـشـيـخ
(( عبدالكريم إسكندر ))

ثـم تـم إنـشـاء حـلـقـة ثـانـيـة فـي نـفـس الـمـسـجـد تــولـى تـدريـسـهـا العم إبراهيم,

وفـي أواخــر عـام 1397هـ أنتقل إلـى رحـمـة الـلــه بـعـد مـعـانـاة مـع الـمـرض الـذي

لـم يُــمـهـلـه طـويـلاً وكــان رحـمـه الـلــه زاهــداً تـقـيـاً ورعــاً مـتـواضـعـاً مـحـبـاً

لـلــخـيـر دمث الطباع ، حسن الخلق ، طيب المعشر ، يتميز بالحلم والكرم وحب الدعوة إلى

الله, كان عابداً زاهداً ورعاً مـحـبـاً لـلــخـيـر, وللعم إبراهيم ثـلاثـة أولاد وبـنـتـان


كان والده ناصر ـ غفر الله له ـ من المعروفين بالبر والتقوى ، أما والدته \"مزنه بنت

حميدان الوابل\" فهي من النساء المعروفات بالخير والصلاح تغمدها الله بواسع رحمته .

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش. الوقت الآن هو 12:32 مساءً السبت 24 أكتوبر 2020.