• ×

09:50 صباحًا , الإثنين 17 فبراير 2020

عواد العبدالرحمن

الأستاذ عواد بن عبد الرحمن بن ناصر العواد رحمه الله

عواد العبدالرحمن

 6  1  3447
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بسم الله الرحمن الرحيم


ومضات عن سيرة وحياة المرحوم إن شاء الله الأستاذ عواد بن عبد الرحمن بن ناصر العواد

ولد رحمه الله في البدائع وعاش وترعرع بين أحضان والديه وواصل دراسته وكان رحمه الله منذ صغره عصامي يعتمد على نفسه بعد الله في جميع متطلبات الحياة وكونها على الحيثية التي يريدها حيث حصل الشهادة الجامعية . وكان في جميع أطوار حياته مرحا مبتسما يقدر ويحترم الكبار ويداعب الأطفال ويجتمع بأهله وأقاربه وأسرته في كل الأوقات ويتفقد أحوالهم ويلبي طلباتهم ويقبل الأعذار ويعين المحتاج .
تعين موظفا بالرئاسة ألعامه لتعليم البنات وقد تدرج خلال خدمته على كثير من الوظائف القيادية حتى وصل أخيرا إلى مدير عام مكتب نائب الرئيس العام لتعليم البنات وكان رحمه الله جديا في عمله شجاع في تصرفاته مخلصا في إعماله وأقواله يؤمن بعبارة لا تؤجل عمل اليوم إلى الغد .

مثل الرئاسة في عدد من المهام والاجتماعات والدراسات والندوات التي يسعى من وراءها إلى دعم الرئاسة والإدارات التابعة لها ورفع معنوية منسوبيها في حدود مدينته الرياض وخارجها على مستوى المملكة العربية السعودية , وقام بشكل موحد ومنفرد في كثير من المهام على مستوى المملكة كما شارك في عدد من اللجان خارج المملكة للتعاقد مع مدرسات على مستوى رفيع وقد توج المهام التي يقوم بالنجاح وله جهود جبارة في حلول كثيرا من القضايا والمشاكل التي تعتبر من مسيرة الرئاسة أو الإدارات تابعه لها فهو يتسم بالصدق والإخلاص وحسن النوايا ويتعامل مع رؤساءه بالاحترام والتقدير ومع زملاؤه ومرؤوسيه بالتفاهم والانجاز ومع المراجعين بلين الجانب وتسهيل وتلبية طلباتهم ومساعدتهم وتذليل العقبات التي تعترض طرقهم وكان له دور كبير في الانجاز وتطبيق النظم والتعليمات فهو يضحي بوقته وجهده لراحة الآخرين فقد احترمه الجميع وقدرو جهوده العالية حيث ترك رحمه الله بصمات بيضا نقيه في الإدارات التي عمل خلال حياته .
وقد نقلت خدماته رحمه الله إلى وزارة الشئون الاسلاميه والأوقاف واستمر في تضحياته وتعاملاته السابقة في إطار حب العمل والإخلاص فيه واحترام وتقدير كل من يحيط به من الموظفين والمراجعين وقد تدرج رحمه الله في الوزارة على عدد من الوظائف والمهام داخل مدينة الرياض وخارجها وشارك وساهم في حلول كثير من المشاكل والقضايا داخل أروقة وزارة الشئون الاسلاميه والأوقاف وحاز على امتنان ورضاء رؤساءه ومرؤوسيه ويشاع ذكره في مجتمعه بالجدية في العمل والمثابرة عليه وترك بصمات بيضاء نقيه على كرسي العمل .

وقد تميز رحمه الله بالكرم وحسن استقبال الضيوف بطريقته الخاصة إذ جند نفسه للخدمة والضيافة فهو كريم بأخلاقه وماله فجزاه الله عنا وعنهم خير الجزاء وخلف عليه فيما انفق وعوضه عن بقية حياته بالرحمة والغفران وبارك الله فيما خلف من بنين وبنات .
كانت وفاته رحمه الله مفاجئه وكان لوفاته صدى كبير لدى أسرته وأقاربه وزملاءه ومعارفه وقد رثاه كثيرا من الشائخ والأدباء والكتاب ولازالت ذكراه في مخيلة الجميع رحمه الله رحمه واسعة وجمعنا به في جناة النعيم .

لقد ذهب أبو عبد الرحمن بحسمه وبقيت ذكراه ومحاسنه وما قدم من أعمال جليلة في أذهان كل من يعرفه أو له صله فيه .

خلف أبو عبد الرحمن أولاد جد واجتهد في تربيتهم اسأل الله سبحانه وتعالى أن يوفقهم إلى التحلي بصفاته وتقمص مناهجه وان يجعلهم خير خلف لخير سلف وان يوفقنا وإياهم وذريتنا إلى مافيه الخير والصلاح وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .





كتبه :عبدالله بن صالح العواد
أبو محمد

====================================


وكتب عنه ابنه / عبدالرحمن بن عواد العواد


ولد والدي وتعلم في محافظة البدائع، ( أم تلعه) ، ثم انتقل إلى الرياض ، درس في معهد إمام الدعوة ثم واصل دراسته في كلية الشريعة التابعة لجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، حفلت حياته بالكفاح حيث كان يعمل ويدرس

أما بالنسبة لبعد مرحلة الزواج فهو لا يمكن لأي شخص أن يأتي للرياض دون المرور على منزله اما للنوم أو لوجبة عشاء أو غداء .
درس على يد كثير من المشايخ وعلماء هذا البلد وكان لديه علم زاخر وأخص أحد أساتذته ومشائخه وهو الشيخ صالح بن غانم السدلان .

بدأ مرحلة العمل في الرئاسة العامة لتعليم البنات وواكب تطور هذا المرفق حتى عاصر أغلب الرؤساء لهذه المؤسسة الحكومية وكان له دور كبير في التأثير على كثير من الأعمال في هذه المؤسسة ووصلت خدمته إلى أكثر من ثلاثين عاماً ثم انتقل إلى وزارة الشئون الإسلامية مديراً عاماً لجمعيات تحفيظ القرآن الكريم بالوزارة .
كان المرحوم له فضل كبير على أغلب من عرفهم وعرفوه حتى بعد وفاته .
كان له ذكرى طيبة وعزيزة عند معارفه وغيرهم .

كان له تقدير خاص عند معارفه وكذلك المسئولين في البلد .
له زوجتان الزوجة الأولى وهي ابنة عمه أم عبدالرحمن التي واكبت جميع ظروف حياته وأنجبت له من الأولاد ثلاثة هم عبدالرحمن ورياض ومحمد وله من البنات نوره ورنا وأروى وندى والبتول ويارا ومن زوجته الثانية أم عبدالله ولدان وبنت هم عبدالله وناصر و ربى

....................................

توفى في يوم الثلاثاء الخامس من ذي الحجة عام 1424 وكان لوفاته صدمة قوية لدى كل من عرفه رحمه الله- رحمة واسعة وجميع المسلمين وجمعنا وإياه في دار النعيم، عرف عنه حب عائلته جميعاً وهو يسعى إلى ترابط الأسرة وكان له دور في إيجاد اجتماع للأسرة بمدينة الرياض القائم إلى الآن، لازالت الأعمال الخيرة التي عملها باقية إلى الآن وستبقى إنشاء الله إلى الأبد .


كان يحب قضاء حوائج الناس على اختلافهم ولم يفرق بين أحد
وكان يحب الفقراء شهد له بالصلة طلب من الله سبحانه أن يرزقه اله الموتة الحسنة ورزقه الله ذلك .

توفى رحمه الله وهو يصلي ساجداً لله سبحانه في صلاة الضحى في بر الرياض، أحب الله وكذلك أحب الناس الأخيار أحبه عمال مزرعته العامرة حتى أنهم تأثروا كأن الواحد منهم صدم بوفاة والده .

الناس الأوفياء مثله لا يمكن لجرة قلم أن تعطيه حقه، فحقه علينا الدعاء بالرحمة والغفران .



ورثاة الشاعر محمد العباد


ما مات ليث وفي عرينه أشبال
يا الله يا المعبود منشي الخيال
لك الحكم العظيم أول وتال
يوم الثلوث الخامس من عشر ذي الحجة عال
بعد ختم الوظائف أمشي مسرور بالأحوال
وايش الخبر يالأجواد حاملين الأثقال
علمٍ حصل كأنه على القلب زلزال
صبح الثلوث في صلاته للضحى ميال
لاشك ترى ما عن المقدر مجال
والقوي يفنى لو طالت به الليالي
شكواي للباري اللي عزيز الجلال
يامل قلبي من جروح بالقلب تنهال
له التقدير وهو مكان العم والخال
مرحوم يا جبر الكسير دايماً عذال
الكرم معدنك في الخير وضيق الأحوال
كبير القوم شداد الحزوم الطوال
رسمه عجب يحرق كل مخطٍ بالأزوال
على كبير العدا تقول سياط غوال
الحكمة رايته وللصبر والطيب شيال
سبوق للفزعات للضيف ختال حبال
عز الله إنك تاج ومتوج ديرة الهلال
عز الله صدق من قال حسن الأقوال
يا عزتي لكثران وعزتي للعواد وعزال
يتيم الحال شديد البال توال
خاتم القرآن والسنة على أثرها جال
ياهلا العلم فعله بليا شك يصدق مقال
الرئاسة زانت وجادت بالأحوال
سنين وهو يبني بزنوده جبال
كم دمعة من كادرها بالفراق سيال
فراق الشيخ يالا جواد ماهو بالسهل ينشال
الوزارة للشئون الإسلامية ترقت بالحال
يا عبدالرحمن قلبي عليك عليل عال
عليك بالصبر والحكمة والتروي سؤال
يا حسين ترى الدنيا دروس وأحوال
فراق الشيخ هاجس يشتت البال
والحمد لله ما فارق عزيز وغال
ومن ذكر مصيبة الموت للنبي المرسال
عساك للجنة يا شيخ عواد يابن الافضال
عريب جد بالنسب وطيب الأخوال
تركت زينة الرجال للوفاء مضرب أمثال
عبدالرحمن للوصل تاج وموثق الوصال
ورياض للعوجا والمراجل رسم وأشكال
ومحمد العواد الحال دونه فرقى عبال
ويقول يا جود من جاد بالنفس والمال
والعذر منك يا شيخ يا زين الرجال
بينت ماكن الضمير من علم وأحوال
بنيت سبع وأربعين ولا تم وصف وأمثال
وصلاة ربي على النبي كريم الأفعال
كتبت مايكون وما كان من آجال
وعليا التسليم والاحتمال في كل حال
ختام ألف وأربعمائة وأربعة وعشرين تال
والعصر جاني الخبر محزون بالجوال
قالوا الشيخ عواد شيخ الكرم ترحال
الوالد المحبوب وافته الآجال
جاه القدر بيوم تعظم فيه الأعمال
والحي ياخلان لابد فوقه الرمال ينهال
وياما تقافت علينا مخاليق وأجيال
ولا لوم عيني يوم جرى دمعها وسال
كلما تذكرت فرقى عزيزٍ علي وغال
والوالد الثاني ياخوي بليا سؤال
مرحوم والناس تبكيك بعين هطال
والخلق تاجك والدعابة على البال
الكل يخضع بالطيب لا تكلم بالأقوال
وقوله بلسم على كل صديق ووالي
يعتدل بقوله لا نصح كل ميال
أمير قومه تاج جيرانه للناس منوال
كامل الأوصاف في طيبه وخلقه متعال
هلالية ما عرفناه إلا بك يابن المعال
عز الديرة بالذكر من طيب الرجال
فقد الحبيب ما ينجبر بوقوف الأطلال
عطاياه جزالا من هو صغير هيال
محنبل المذاهب فقيه العلم دال
حتى العدو عنده يلقى حسن الاقبال
علم وغيره والتربية في عروقه سيال
الرئاسة والبنات مديونة على الحال
يوم الخبر للوزارة من الرئاسة ترحال
تبكيك الرئاسة والكل يا ولد خيال
الحاجة ماسة والشيخ زين الأجيال
فراق الشيخ جبال حملها ثقال
واليا حكمت نصب التقوى أول وتال
والله يكافينا شر صروف الليالي
والله يصبرنا على الحزن ولو طال
إلا بأمر من اله الكون عزيز الجلال
هانت عليه مصايب للخلان جبال
عساك بالفردوس تقطف غصونٍ عوال
ما مات ليث وفي عرينه أشبال
وللكرم يستحي كل كريم بطيب أفعال
وللكرم يمشي على ثراك في نهار وليال
الحكمة منك وساس للجود وللزينا ميال
يأخذ الذكرى من محب وصديق وغال
ومزايا الشيخ على السنين نقش جبال
عليك الرحمة والغفران من عليه الأتكال
وأبديتها للأجواد حيث الحق ينقال
الوصف قاصر والجزا عند رب الهلال
عد مافي الكون من رمل وزين وأشكال



أخوكم



أخوكم
رئيس المحاكم الشرعية بمحافظة العلا ومدير المكتب
التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات
محمد بن إبراهيم العباد


وقصيدة اخري



يا عيد مالي أراك اليوم مختلفاً =أكدرك يا عيد فقد عواد

رحماك ربي بعبد أنت تعرفه =والكل يعرفه جود وأمجاد

وجه بشوش وكل الناس تألفه=ضيوفه دائماً جمع وأفراد

الله يحييكم دليل فرحته =بكل ضيفٍ ولو من دون ميعاد

الموت أعرف أن الكل مدركه=لكن ألا ليته مازار عواد

يا ليت من مثله طالت أنامله=يبقى لي......... أولادٍ وأحفادِ

لكن عزائي بربي أن يعوضه =جنات عدنٍ بها الأعمار تزداد

بكاك مثلي أناس لا عداد لهم=مثالك الكل بالآلاف أو.........

يامن قفى العمر ضيف الله يكرمه =اليوم ضيف على الإله عواد


الشاعر : عبالله بن راشد السكران



كتبه : عبدالرحمن بن عواد العواد


اعداد : ابراهيم العواد
ابوريان



اللهم اغفر له وارحمه وعافه واعف عنه وأكرم نزله ووسع مدخله واغسله
بالماء والثلج والبرد ونقه من الذنوب والخطايا كما ينقا الثوب الأبيض من الدنس
اللهم باعد بينه وبين خطاياه كما باعدت بين المشرق والمغرب

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش. الوقت الآن هو 09:50 صباحًا الإثنين 17 فبراير 2020.